منتدى المنهجية السلفية

هذا المنتدى يعتمد على نهج السلف الصالح على ضوء الكتاب والسنة .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في أي الشهور نحن الان ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 06/02/2012

مُساهمةموضوع: في أي الشهور نحن الان ؟   الأحد 7 أكتوبر 2012 - 17:59



قال الله تعالى (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) [التوبة:36]


ما هي الاشهر الحرم التي نهانا الله تعالى ان نظلم فيها انفسنا ؟

في الصحيحين من حديث أبي بكرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض، السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم،
ثلاثة متواليات: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، ورجب، شهر مُضر، الذي بين جمادى وشعبان"

هل ظلم النفس بالمعاصي و الاثام في الاشهر الحرم كغيرها من الشهور والايام ؟
قال تلميذ ابن عباس التابعي الجليل قتادة السدوسي رحمه الله :
إن الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزراً من الظلم في سواها، وإن كان الظلم على كل حال عظيماً، ولكن الله يعظم في أمره ما يشاء..

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره:
(فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) أي في هذه الأشهر المحرمة، لأنها آكد، وأبلغ في الإثم من غيرها، كما أن المعاصي في البلد الحرام تضاعف، لقوله تعالى: (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ) [الحج:25] .
وكذلك الشهر الحرام تغلظ فيه الآثام، ولهذا تغلظ فيه الدية في مذهب الشافعي وطائفة كثيرة من العلماء، وكذا في حق من قَتل في الحرم أو قتل ذا محرم

وقال القرطبي رحمه الله:
لا تظلموا فيهن أنفسكم بارتكاب الذنوب، لأن الله سبحانه إذا عظم شيئاً من جهة واحدة صارت له حرمة واحدة، وإذا عظمه من جهتين أو جهات صارت حرمته متعددة فيضاعف فيه العقاب بالعمل السيء،

لماذا سمي شهر ذي القعدة بهذا الاسم منذ عهد الجاهلية ؟
لان اهل الجاهليه كانوا يقعدون في بيوتهم فلا يقاتلون ولا يعتدون على الناس.
فلا يغير بعضهم على بعض في الاشهر الحرام ، حتى ان الرجل يلقى قاتل أبيه ولا يخيفه ولا يعتدي حتى بالكلام عليه !!!

هذا على فجورهم وظلمهم يلقى الرجل قاتل أبيه ولا يخيفه ولا يعتدي حتى بالكلام عليه !!!


فكيف هو حالنا نحن اهل الاسلام ؟

لنراقب
السنتنا
ايدينا
اعيننا
اسماعنا
قلوبنا
(ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ )
( ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ )

اللهم اغفر لنا ولوالدينا و للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nahj.ba7r.org
 
في أي الشهور نحن الان ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المنهجية السلفية :: وقفات-
انتقل الى: